القائمة الرئيسية

الصفحات

دعاء الكرب والهم والحزن والضيق 2018

دعاء الكرب والهم من موقعكم ويكي البنات، هناك العديد من الأشخاص ممن يعانون من هموما كثيرة، وقد يستمر حزنهم لفترات زمنية طويلة، وهناك بعض المسببات المسؤولة عن ذلك، والتي يأتي في مقدمتها عدم الالتزام بأداء الفرائض والعبادات التي أمر بها رب العالمين، والابتعاد عن ذكره سبحانه وتعالى، والانشغال فقط بالأمور الدنيوية والتمسك بالعادات والأخلاقيات التي قد تكون وسيلة تدفع الإنسان لاقتراف الذنوب والمعاصي والآثام المحرمة.

قد يتعرض الإنسان لأحد الابتلاءات المعينة ويكون ذلك الابتلاء عبارة عن امتحان للشخص، والذي يختبر به صبر عبده، فقد يفقد الشخص مبلغا من المال أو يتعرض لفقدان إنساناً عزيزاً علي قلبه، وقد يبتلى في صحته وتصيبه بعض الأمراض، وقد يكون بلاؤه في أبنائه، وما غير ذلك من أشكال الابتلاءات المتعددة، وهنا نتذكر قول الله تعالى في كتابه العزيز

علاج الهم و الحزن في الإسلام

هناك ثمة أساليب يمكن لكل إنسان الاعتماد عليها والتمسك بها للتخلص من همومه وإحزانه، ويمكن أوضح تلك الأساليب كما يلي:
  • طاعة رب العالمين، والذهاب بعيدا عن كل ما حرمه ونهى منه، والالتزام لاغير بما أمر به تعالى.
  • الإكثار من أوضح الله بصفة مستدامة وعلى باتجاه متواصل، وتلاوة القرآن الكريم، لأن الذهاب بعيدا عن الذكر سببا من عوامل الشقاء والضيق، وكما صرح المولى في كتابه العزيز .(وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا).
  • الالتزام بالدعاء ولا سيما نحو السجود، لأن العبد يكون أكثر قربا من ربه وهو ساجد، ولذلك أوصانا النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم بالإكثار من الدعاء نحو السجود.
  • التوكل على الله وحسن الظن به، ويجب أن يكون الإنسان على يقين بأنه تعالى سوف يرشده إلى سبيل الصواب والحق وسيوفقه في تقصي ما يأمله ويريده، وسوف يزيل همه وحزنه.
  • الحرص على تقديم المساعدة والمساعدة لمن هم في احتياج إليها، لما في هذا من أجر ومكافأة هائل.
  • الانشغال بالتفكير في طاعة المولى عزوجل، وعدم التركيز على الموضوعات الدنيوية لاغير.
  • المواظبة على الاستغفار، والذي يعد سببا من عوامل فتح الأبواب المقفلة في مواجهة الإنسان وجلب الرزق له، ودفع الهم والبلاء والغم عنه، ويتضح هذا عن طريق الجديد النبوي الشريف (مَنْ لَزِمَ الِاسْتِغْفَارَ جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجًا ، وَمِنْ كُلِّ هَمٍّ فَرَجًا).

ولاكن ن المفترض الالتزام والحرص على التداول مع الأفراد الذين يمتلكون الطاقة الإيجابية وروح المرح والتفاؤل، فهؤلاء لهم دورا كبيرا في زرع البهجة والسعادة والأمل في نفوس الأفراد المتواجدين حولهم، فذلك يعد هو الآخر سببا من عوامل إزاحة الهم والحزن وإبعاد الغم عن الإنسان.


دعاء الكرب والهم المستجاب

عندما يتعرض الاشخاص لشيء من الضيق أو الكرب، يلزم عليه الالتزام بالدعاء ومناجاة رب العالمين، فذلك سبباً أساسيا من عوامل التخفيف عن النفس، كما أن الدعاء والشعور بجوار الله سبحانه وتعالى يجعل الإنسان يشعر بالسكينة والطمأنينة والرضا، فالدعاء هو مفتاح السعادة والفرح، ولذلك حرصنا في مقالتنا الآتية أن نوفر لكم مجموعة من الأدعية المستجابة لإزالة الكرب والهم، والمتمثلة فيما يأتي:
اللهم إنّي عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكلّ اسم هو لك سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي.
اللهمّ إليك أشكو ضعف قوّتي، وقلَّة حيلتي، وهواني على الناس، يا ربّ العالمين، أنت ربّ المستضعفين، وأنت أرحم الرّاحمين، وأنت ربّي… إلى مَن تكلني، إلى بعيدٍ يتجهَّمني، أم عدوٍّ ملَّكته أمري؟ إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي. غير أنّ عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الّذي أشرقت له الظّلمات، وصلُح عليه أمر الدّنيا والآخرة، أن يحلَّ عليّ غضبك، أو أن ينزل بي سخطك، لك العُتبى حتّى ترضى، ولا حول ولا قوّة إلّا بك. 
لا إلَه إلّا الله العَظيم الَحليم، لا اله إلا الله ربّ العَرْشِ العظِيم، لا اله إلاَّ الله ربِّ السَّماوات وربِّ الأَرض و ربِّ العَرشِ الكَريم، اللَّهمّ أرجو رحمتك فلا تكِلني إلى نفسي طرْفة عين، وأصلِح لي شأني كلّه، لا إله إلاَّ أنت، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ يـا مَن لا تَراهُ العُيـون، وَلا تُخَالِطهُ الظُنون، وَلا يَصِفُهُ الواصِفون، وَلا تُغَيِّرُهُ الحَوادِثُ وَلا الدُّهور، يعلَمُ مَثاقِلَ الجِبالِ، وَمَكايِيِلَ البِحَارِ، وَعَدَدَ قَطرِ الأَمطَارِ، وَعَدَدَ وَرَقِ الأَشَجَارِ، وعَدَدَ ما يُظلِمُ عَليهِ اللَّيلُ، ويُشرِقُ عَليهِ النَّهارُ، ولا تُوارَى مِنهُ سَماءٌ سَماءَ، وَلا أرضٌ أرضاً، ولا جَبَلٌ إِلا يَعلَمُ مَا فِي قَعرِهِ وَسَهلِهِ، وَلا بَحرٌ إِلا يَعَلَمُ ما في قَعرِهِ وَساحِلِهِ.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تبحث عن