القائمة الرئيسية

الصفحات

10 أكاذيب تعلمناها في المدرسة ما هي ؟

هل تعلم اننا قد تعلمنا الكثير من البيانات الخاطئة والكاذبة عن طريق المدارس، حيث أنه يبقى الكثير من البيانات الخرافية التي تبقى في الكتب المدرسية والتي اكتشفنا نحو الكبر انها ما هي سوى عبارة عن اكذوبة ولا يبقى لها أساس من الصحة، أو أن القلة منها يحمل قسم من الصحة ولكن أسلوب تناول المعلومة قد كانت خاطئة، لهذا قررنا أن نجمع لكم في ذلك النص 10 أكاذيب تعلمناها في المدرسة.

10 أكاذيب تعلمناها في المدرسة:

1-الأكذوبة الأولى دفن النعامة لرأسها:

من الأشياء التي يعلمها الكثيرين ان النعامة نحو مجابهة الخطر تقوم بدفن رأسها في الرمال، ولكن تلك المعلومة خاطئة كلياً وتعتبر أكذوبة حيث أن النعامة عندما تجابه خطر عظيم فإنها تقوم بالهرب من ذلك الخطر والاختباء أو انها تقوم بالمواجهة، ولكن النعامة تتغذي على الحصى وبعض الكائنات الدقيقة التي تبقى في الأرض لهذا تدفن رأسها بحثاُ عن الأكل وليس للهرب.

2-الأكذوبة الثانية الحرباء والتمويه:


تعلمنا في المدرسة أن الحرباء تقوم بتلوين ذاتها وتحويل لونها من اجل الاختباء من الخصوم والقيام بالتمويه، ولكن الحرباء لا تقوم بذلك الشأن من اجل الخصوم ولكن تقوم بذلك الشأن من اجل الزواج حيث أنها نحو موسم النكاح تقوم بتحويل لونها، كما أنها تقوم بفعل هذا من اجل ترتيب درجة حرارة جسدها.

3-الأكذوبة الثالثة توماس اديسون وابتكار المصباح:

جميعنا يعلم تلك المعلومة أن توماس اديسون هو أول فرد يخترع المصباح الكهربائي، بل تلك المعلومة خاطئة كلياً حيث أنه لم يقم بابتكار اول مصباح كهربائي، ولكن توماس اديسون قد قام بابتكار اول مصباح متوهج، ولكن قبل توماس اديسون هناك العديد من العلماء الذين حاولوا اختراع المصباح الكهربائي، كما أن توماس اديسون قد قام بالعمل على تحديث تلك الأفكار من اجل أن يكون المصباح ذو طاقة عالية.

4-الأكذوبة الرابعة استعمال 10% لاغير من المخ:

تلك المعلومة قد سمعناها في المدارس من قبل جميع المعلمين وهو اننا نقوم باستغلال 10% لاغير من الرأس في عملية التفكير، ولكن تلك المعلومة خاطئة على الإطلاقً”، حيث اثبتت علماء المخ والأعصاب اننا نقوم باستعمال الرأس بالكامل نحو عملية التفكير، ولو أي جزء ضئيل من مخ الانسان قد تعرض للتلف أو التبطل يتكبد الانسان من مشكلات عظيمة.

5-الأكذوبة الخامسة وهي الدم الأزرق:

العديد منا يعتقد أن لون الأوردة هو لون أزرق وأنها تتضمن على دم غير مؤكسج، وتلك المعلومة خاطئة على الإطلاقً حيث أن الدم في تلك الأوردة يكون بلونه الطبيعي ولكن الداعِي الأساسي في اننا نراه بذلك اللون هو العين البشرية، حيث أن الضوء ينكسر نحو العبور عن طريق طبقات البشرة وهو الشأن الذي يجعلنا نشاهدها بذلك اللون.

6-الأكذوبة السادسة كريستوفر كولومبس واكتشاف أمريكا:

جميعنا قد درسنا تلك المعلومة في المدارس وأن كريستوفر كولومبس هو من قام باكتشاف أمريكا وكوكب الأرض، وفي ذلك الحين شددت الدراسات الجديدة أن كريستوفر كولومبس لم يكن مكتشف أمريكا، حيث أن مكتشف أمريكا هو أبا بكر الثاني والذي قد حكم مالي وربما اكتشفها قبل كريستوفر كولومبس بنحو 200 عام.

7-الأكذوبة السابعة هو عدد الحواس:

درسنا أثناء الفترة الابتدائية أن عدد حواس الأنسان هم 5 خواس لاغير، ولكن عندما وصلنا إلى الفترة الثانوية درسنا أن عدد الحواس هو 12 حاسة، ولكن في الحقيقة أن تلك البيانات خاطئة، حيث أن العلماء قد أكدوا أن عدد حواس الانسان يزيد عن 20 حاسة مغايرة.

8-الأكذوبة الثامنة نيوتن واكتشاف الجاذبية من خلال التفاحة:

تعلمنا جميعنا في المدرسة أن نيوتن قد قام باكتشاف الجاذبية بعدما قامت التفاحة بالسقوط على قمته وهو جالس في الحديقة، ولكن في الحقيقة أن نيوتن قد قام بالعمل على تشريع الجاذبية لأكثر من 20 عاماً وليس مجرد صدفة نحو وقوع التفاحة، ولا يبقى أي دليل علمي على حكاية وقوع التفاحة.

9-الأكذوبة التاسعة نظرية التقدم:

تعد نظرية التقدم من الأمور المهمة والشائكة بشكل كبيرً حيث أن عديد من العلماء اكدوا أن الانسان لم يتحسن وتغير شكله عبر الزمان الماضي مثل الحيوانات على الإطلاقً.

وربما شدد العلماء أن تلك النظرية مرتكزة على شيء واحد وهو الصدفة العجيبة وليس شيء أكثر عقلانية، ويوجد العديد من الشكوك بشأن نظرية التقدم وأن أصل الانسان كان قرد، وبصرف النظر عن هذا أن يبقى العديد من المدارس تقوم بتدريس تلك النظرية حتى هذه اللّحظة بصرف النظر عن الشكوك المتواجدة.

10-الأكذوبة العاشرة وهو حضور الغول:

من بين الأكاذيب التي أفادت لنا في المدرسة أنه يبقى حيوان كبير جدا اسمه الغول أو امنا الغولة وهي أحد الأشياء التي كان يتم تهديد الأطفال بها في المدارس، ولكن في الحقيقة أن الغول هو حيوان خرافي ولا يبقى في الحقيقة ما يسمى بالغول.

لهذا يلزم عليك أن تعمل على تشغيل عقلك قبل أن نقوم بالتسليم إلى أي من تلك الخرافات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تبحث عن