القائمة الرئيسية

الصفحات

أدعية قبل الإفطار المستجابة 2018

اليوم مع ويكي البنات وبقروب شهر رمضان الكريم واروع الأدعية قبل الإفطار ، شرع لنا ربنا العديد من العبادات التي يمكن ان يفعلها كل مسلم عشان يقيمون بها لكي يتقرب من الله، ولكل عبادة من تلك العبادات منزلة ومكانة خاصة ولها أجرها وثوابها نحو المولى عزوجل، ومن تلك العبادات المشروعة عبادة الصوم، هذه العبادة التي لها الكثير من الإمتيازات الدينية والدنيوية والتي منها أنها تعد سبباً من عوامل دخول الجنة من باب الريان، كما أنه سبباً لمغفرة المعاصي والآثام وغيرها من الفضائل الأخري التي سنتعرف عليها بشكل مفصل في المقالة الآتية.

الفوائد الدينية للصيام


كما سبق القول، إن للصيام فوائد دينية عديدة، والتي منها ما يلي:
  • سبب لاستجابة المولى تعالى لدعاء المسلم.
  • يحاول أن تدعيم الصلة بين العبد وربه الكريم، فهذه العبادة تبعث على الخشوع والامتثال لأوامر الله.
  • يسعى تقوية عزيمة المسلم في جهاد ذاته ومنعها عن الشهوات والملذات الدنيوية، وذلك ما يكون سببا في إقباله الدائم على إجراء الطاعات وبذلك الاستحواذ على رضا الله.
  • الصوم يجيء شفيع لأصحابه الآخرة، حيث ورد مؤخرا نبوياً يؤكد أن الصوم وقراءة القرآن الكريم تشفع لأصحابها الآخرة.
  • تباعد تلك العبادة الكبيرة بين الصائم ونار جهنم، كما أخبرنا الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أفا
ما من عبد يصوم يوماً في سبيل اللَّه إلا باعد اللَّه بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا”.

حكم الدعاء قبل الإفطار

إن الدعاء من العبادات المشروعة في مختلَف الأوقات والأحوال، وهو مضمون في وضعية صوم المسلم وعند إفطاره، وفي ذلك الحين أتى في الموسوعة الفقهية أن الدعاء وضعية الصوم وعند الإفطار من الموضوعات المستحبة، وربما أمر الله سبحانه وتعالى بصوم شهر رمضان الكريم وأوضح إتمام العدة، ثم أفاد تعالى في كتابه العزيز في سورة البقرة:

” وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.

وللصائم نحو إفطاره طلب لا يردها الله له “مستجابة”، وكان قد عبد الله بن عمرو إذا أفطر توجه بالدعاء إلى الله لأهله وولده، وربما أفاد الإمام النووي أنه من الموضوعات المستحبة أن يدعو الصائم نحو صيامه بمهمات يوم القيامة والدنيا وللأشخاص الذين يحبهم ولسائر المسلمين، وفي ذلك الحين ورد عصري نبوي شريف عن الرسول الكريم في ذلك الصدد والذي شدد عن طريقه على أنه هناك ثلاثة دعوات لا يردهم الله ويستجيب لهم ومنها مناشدة الصائم حتى يفطر.

أخطاء في الإفطار

تتواجد بعض الأخطاء التي يحدث فيها الكثير من الأفراد نحو الإفطار، ومن تلك الأخطاء ما يلي:
  • تأخير الإفطار بعد دخول الوقت المخصص به، وذلك من الموضوعات المخالفة للسنة النبوية، حيث دعا الرسول الكريم إلى تعجيل الإفطار في وضعية قدوم توقيته.
  • انشغال القلة من الصائمين بالإفطار عن الترديد خلف المؤذن، وذلك غير صحيح ذائع، فمن السنة أن يقول الصائم مثلما يقول المؤذن لما استقر عن نبي الرحمة.
  • عدم تذكر بعض الصائمين الدعاء نحو الإفطار، بصرف النظر عن أنه أحد مواطن تجاوب الدعاء، وهكذا يكونوا قد أضاعوا على أنفسهم إمكانية هائلة.
  • الإكثار والإتساع في أشكال الغذاء والشراب وقت الإفطار دون احتياج تستدعى هذا، فذلك يدخل تحت فقرة الإسراف الذي نهى رب العالمين عنه.
  • الإفطار على بعض الأشياء المحرمة والتي منها السجائر وغيرها من الخبائث الأخري التي حرمها الله سبحانه وتعالى.
  • عدم الإفطار لحين أن ينتهى المؤذن من الآذان، وذلك يعد شكلا ً من أنواع التكلف التي لم يطالب بها العبد.

أدعية قبل الإفطار


ولا ننسي انه يوجد الكثير والعديد من الادعية تقال قبل ميعاد الفطار وسنطرحها لكم اليوم في مقالتنا، وتلك الأدعية تعد سبباً عظيما من عوامل مبالغة حسنات الإنسان كما أنها تقربه إلى رب العالمين سبحانه وتعالى، ومن تلك الأدعية ما يلي:
  • يسنّ للصائم وغيره نحو تناوله للطعام أن يسمّي الله سبحانه وتعالى، فإذا أفطر أفاد عقب فطره:” ذهب الظمأُ، وابتلَّت الأوردةُ، قفزت الأجرُ إن شاء اللهُ “.
  • عن أنس بن مالك وافق الله عنه، أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – كان إذا أفطر نحو أهل منزل أفاد لهم:” أفطرَ نحوَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ المخلصينُ، وغشيتْكمُ الرَّحمةُ “، رواه أحمد.
  • وقد كان عبد الله بن عمرو وافق الله عنه إذا أفطر، يقول:” اللهمَّ إني أسألكَ برحمتكَ التي وَسِعَتْ كلَّ شيٍء أن تغفرَ لي ذنوبي “.
  • ويقول كذلك ” اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي “.
  • ” اللهمَّ لكَ صمتُ، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ وبك آمنت وعليك توكلت فتقبل صيامي إنك أنت السميع العليم”.

أجمل أدعية قبل الإفطار



اللهم يا حي يا قيوم ، يا ذا الجلال والإكرام أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك ، الأحب إليك الذي اذا دعيت به أجبت ، وإذا استرحمت به رحمت ، وإذا استفرجت به فرجت ، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين والى أعلى درجاتك سابقين ، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين.
اللهم اغفر لي وعافني واعف عني واهدني الى صراطك المستقيم وارحمني يا أرحم الراحمين برحمتك أستعين. سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وأستغفر الله عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك.
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الفَوْزَ يَوْمَ القَضَاءِ، وَعَيْشَ السُعَدَاءِ، وَمَنَازِلَ الشُهَدَاءِ، وَمُرَافَقَةَ الأَنْبِيَاءِ، وَالنَّصْرَ عَلَى الأَعْدَاءِ. اللَّهُمَّ قَدْ أَنْزَلْتُ بِكَ حَاجَتِي، فَإِنْ قَصُرَ رَأيِي وَضَعُفَ عِلْمِي وَعَمَلِي افْتَقَرْتُ إِلى رَحْمَتِكَ، فَأَسْأَلُكَ يَا قَاضِيَ الحَاجَاتِ، وَيَا شَافِيَ الصُدُورِ أَنْ تُجِيِرَنِي مِنْ عَذَابِ السَّعِيِرِ وَمِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ وَمِنْ دَعْوَةِ الثُبُورِ.
اللَّهُمَّ يَا مُحَوِّلَ الأَحْوَالِ حَوِّلْ حَالَنَا وَحَالَ المُسْلِمِيِنَ مِنْ حَالٍ إِلَى أَحْسَنِ حَالٍ، اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا وَأَجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ، وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ، وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إثم، وَالغَنِيِمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ، وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ.
اللَّهُمَّ أَلِّفْ بَيْنَ قُلُوبِنَا، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِنَا، وَاهْدِنَا سُبُلَ السَّلاَمِ، وَنَجِّنَا مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ، وَجَنِّبْنَا الفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ، وَبَارِكْ لَنَا فِي أَسْمَاعِنَا، وَأَبْصَارِنَا، وَقُلُوبِنَا، وَأَزْوَاجِنَا، وَذُرِّيَّاتِنَا، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَوَّابُ الرَّحِيِمُ، وَاجْعَلْنَا شَاكِرِيِنَ لأَنْعُمِكَ، مُثْنِيِنَ بِهَا عَلَيْكَ، قَابِلِيِنَ لَهَا، وَأَتْمِمْهَا عَلَيْنَا، وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.
رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيِمَ الصَّلاَةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ.
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِيِنَ يَوْمَ يَقُوُمُ الحِسَابُ .
وبالتالي نكون قد ذكرنا لكم أدعية قبل الإفطار، شاركونا أرؤاكم ورسائلكم أدنى المقالة الآتية، سائلين المولى عزوجل أن يبلغنا شهر رمضان على خير، وكل عام وحضرا تكو بألف خير وصحة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تبحث عن