دعاء الشفاء للمريضة,دعاء المريض مستجاب

دعاء الشفاء للمريضة,دعاء المريض مستجاب

    المرض

    لقد خلق الله تعالى الإنسان في أحسن تقويم وحسّن صورته، ولكن قد يبتلي عز وجل بعض الناس بالمرض أثناء مدد الحياة، فيفقد الجسد التمكن من القيام بالأعمال على نحو طبيعي، والمسلم الحق هو من يلتجئ إليه عز وجل ويصبر على ذلك الابتلاء وفي نفس الوقت يأخذ بالأسباب التي شرعها الله عز وجل للشفاء، ومن فضله عز وجل أنْ بعث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليعلم المسلمين أمور دينهم ويرشدهم لحل المصاعب التي تواجههم في حياتهم ومنها الداء، فقد ورد عنه عليه الصلاة والسلام بعض الأدعية التي تفيد في الشفاء في الأمراض، وهو ما سنتحدث عنه في مقالنا فسنجيب عن تساؤل ما هو دعاء الشفاء.

    ما هو دعاء الشفاء

    دعاء الشفاء أو أدعية الشفاء عبارة عن أذكارٍ وأدعيةٍ استخدمها رسول الله صلى الله عليه وسلم للشفاء من الأمراض ومنها:


    • أفاد صلى الله عليه وسلم: “أذهب البأس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء سوى شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً.” رواه البخاري ومسلم.
    • صرح صلى الله عليه وسلم لعثمان بن والدي العاص لما اشتكى إليه وجعاً يجده في جسمه”: ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثاً … وقل سبع مرات: أعوذ بالله ومقدرته من شر ما أجد وأحاذر.
    • عن أبو داود عن والدي الدرداء أفاد: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : “من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه شقيق له فليقل: ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على ذلك الألم فيبرأ.”
    • عن عائشة أم المؤمنين وافق الله عنها صرحت: أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يَرقي يقولُ : (امسَحِ الباسَ ربَّ الناسِ، بيدِكَ الشِّفاءُ، لا كاشِفَ له سوى أنتَ)
    • عن عائشة أم المؤمنين وافق الله عنها صرحت:(كنتُ أُعَوِّذُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم بِدُعاءٍ كان جبريلُ عليه السلامُ يُعَوِّذُه به إذا مَرِضَ: أَذْهِبِ البأسَ، رَبَّ الناسِ، بِيَدِك الشِّفاءُ، لا شافِيَ سوى أَنْتَ، اشفِ شِفاءً لا يُغادِرُ سَقَمًا، فلما كان في مَرَضِه الذي تُوُفِّيَ فيه، جعلتُ أُعَوِّذُه بذلك الدعاءِ، فقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: ارْفَعِي يَدَكِ فإنها قد كانت تَنْفَعُني في المُدَّةِ)
    • عن عائشة أم المؤنين وافق الله عنها تحدثت: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان إذا اشتكى الإنسانُ الشيءَ منهُ، أو قد كانت بهِ قرحةٌ أو جرحٌ أفاد النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بإصبعِه هكذا . ووضع سفيانُ سبَّابتَه بالأرضِ ثم رفعها “باسمِ اللهِ تربةُ أرضنا لمعانِةِ بعضِنا ليُشفَى بهِ سقيمُنا بإذنِ ربِّنا”. صرح ابنُ والدي شيبةَ “يشفى” وتحدث زهيرٌ “ليُشفَى سقيمُنا”
    • عن سعد بن والدي وقاص، وافق الله عنه أفاد‏:‏ عادني رسول الله صلّى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏”‏اللهم اشف سعداً، اللهم اشف سعداً، اللهم اشف سعداً‏”‏
    • عن ابن عبّاس وافق الله عنه أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم دخل على أعرابي يعوده، صرح: وقد كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دخل على عليل يعوده صرح: (لا بأس، طهور إن شاء الله). فقال له: (لا بأس طهور إن شاء الله) صرح: قُلْت طهور؟ كلا، لكن هي حمى تفور، أو تثور، على شيخ عظيم، تزيره القبور، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (فنعم إذا).

    سور للشفاء من القرآن الكريم

    لقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يمكن قراءة بعض السور من القرآن الكريم وتشفي بإذن الله سبحانه وتعالى وهي:
    • سورة الفاتحة: (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ، مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ، إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ، اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ)
    • سورة الناس: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ، مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ، مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)
    • سورة الفلق: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ، وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ، وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ)

    إرسال تعليق