صور عيد ميلاد سعيد جديدة 2018

صور عيد ميلاد سعيد جديدة 2018
    صور عيد ميلاد سعيد 2018 من أشكال الفرحة والاحتفال بعيد ميلاد ذوي القرابة والأصدقاء والأحباب إرسال الصور المكتوب عليها عيد ميلاد سعيد أو صور تورتات أو شموع أو ورود مع بعض المفردات المعبرة عن فرحتك بعيد ميلاده وحبك له وأهتمامك بالمناسبات المخصصة به ومشاركتك له فى كل أفراحه لأن المساهمة والإهتمام أشياء مهمة من صور حب الأفراد لبعضهم القلة لأن تلك الصفات تجعل الفرد يشعر بالفرحة والسعادة ويشعر باهتمام أحبابه به وتؤكد له أن أحبابه يتذكروه باستمرار ويتذكروا كل ما هو مهتم به ويفرحوا لفرحته ويشاركوه ويساندوه فى أمور حياته.


    ويوجد الكثير من الأفراد الذين يذهبون الي المتصفحات و الي المواقع ويتم البحث عن اروع الصور المكتوب عليها كل ماتحبونه واهمهم في هذه المقالة وهو عن عيد ميلاد سعيد لمشاركتها على منصات التعارف الإجتماعى مثل الفيسبوك أو تويتر أو إنستجرام أو غيرها من منصات التعارف لوضعها على صفحات أصحاب أعياد الميلاد إن كانوا أصدقاء أو ذوي قرابة أو زملاء أو حتى على صفحاتهم الشخصية نحو قرب أعياد ميلادهم أحتفالا بعيد ميلاد أنفسهم لهذا يقدم لكم موقع ويكي البنات فى تلك المقالة مجموعة من الصور المكتوب عليها عيد ميلاد سعيد باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية مع بعض صور التورتات والشموع وبعض البيانات المخصصة بحكم الاحتفال بأعياد الميلاد نحو المسلمين.

    حكم الإحتفال بأعياد الميلاد نحو المسلمين

    ولاكن لقد قال بعض العلماء ان الاحتفال فهذه المناسبات هي تقليد للمسلمين للغرب وهم الدول الاجنية وهى دخيلة على المسلمين فالإحتفال بأعياد الميلاد ليس له أى أصل فى الإسلام ولا يجوز للمسلمين الإحتفال به لأنه يُعد تشبه بأمم مشركة وفي ذلك الحين استقر في سنن رفض داود بسند صحيح عن ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أفاد: “ومن تشبه بقوم فهو منهم”.

    ولاكن من المطلوب أن يتذكر الاشخاص اعياد الميلاد عندما تقترب لان هذا يعني أن ساعات وأيام وشهور من عمرهم قد مضت وفى يوم مولدهم تكون قد مضت سنة من عمرهم فلتكن لهم فى تلك الأيام والشهور والسنوات التى تتجاوز عبرة ، وأعياد الميلاد لم تكن من هدى النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم ربى الأمة على مخالفة الكفار والنهى عن التشبه بهم فى العبادات والطقوس.

    صور اعياد ميلاد 2018










    إرسال تعليق