راتب رئيس الموساد والشاباك 2018

راتب رئيس الموساد والشاباك 2018
    في خطوة غير معتادة، أثارت تساؤلات عديدة، نشرت وزارة المالية الإسرائيلية، عبر القسم المكلف بملف مدفوعات شهرية المستوظفين الكبار، تفاصيل المرتب الذي يتقاضاه قائد جهاز المُخابرات الإسرائيلية (الموساد)، ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) والعديد من الشخصيات الطموح الإسرائيلية، في خطوة دفعت بعض المراقبين للتساؤل بخصوص إذا ما كان ثمة غايات معينة تخفيها وزارة المالية، قد تشمل طرح فرصة تسخير الضغوط الإعلامية لتقليل هذه المدفوعات الشهرية، في محيط تدبير ضغط النفقات التي يتبناها وزير المالية “موشي كحلون” منذ أن تولى منصبه.

    وأظهرت الأرقام التي اهتمت بها الفضائيات والمواقع والصحف الإسرائيلية أنّ المرتب الشهري لرئيس جهاز المُخابرات والعمليات المخصصة (الموساد) يصل 82 ألف شيكل كل شهر، فيما يحصل قائد جهاز الأمن العام (الشاباك) على مرتب أضخم نسبيا، يصل 84 ألف شيكل كل شهر.


    التقرير الذي نشرته وزارة المالية الإسرائيلية يرتبط بالرواتب التي حصل عليها هؤلاء العام السالف، أي قبل تولي “كحلون” الوزارة، وحديثه عن تدبير أكثر قربا للتقشف يعتزم تنفيذها، وانعكست على نحو مباشر على موازنة الحراسة والموازنة الخاصة لعدة القطاعات الأخرى، رغم إغداق السلطات الجارية بقيادة “بنيامين نتنياهو” على الأحزاب الائتلافية، لا سيما حزبي “شاس ويهدوت هاتوراة” الحريديين.

    وتعد هذه هي أول مرة التي يخرج فيها الإسرائيليون على مدفوعات شهرية رؤساء هذه الأجهزة، وقد لم يكن متوقعا أن يفوق مرتب قائد الشاباك المرتب الذي يتقاضاه قائد الموساد، بيد أن المفاجئة لا تتوقف نحو ذلك الحد. فقد أظهر التقرير أن أحد الباحثين بالشركة العسكرية تقاضى العام الماضى راتبا كل شهر يصل 124.5 ألف شيكل، رغم أن معتدل المدفوعات الشهرية في هذه المؤسسة يصل 22.8 ألف شيكل كل شهر.

    إرسال تعليق