دعاء المجير مكتوب وفضائل الإستعانة بالله

دعاء المجير مكتوب وفضائل الإستعانة بالله
اليوم محبيني الاعزاء والكرام اتينا لكم بدعاء المجير من موقع ويكي البنات ، يُعد ذلك الدعاء من الأدعية التى أوصانا بها النبى الكريم والذى له العديد من الفضائل، حيث وردت الأحاديث النبوية التى تؤكد علي أهميته ومكانته الكبيرة والتى منها غفران المعاصي حتى وإن تكاثرت ووصلت عنان السماء وعدد حبات الرمل فالمولى عز وجل يغفرها لعباده الصالحين الذين يتقربون ويتوددون إليه بسائر الإجراءات الصالحة والطاعات والعبادات المغيرة لكسب رضاه ومغفرته.

 دعاء المجير مكتوب

ومن فضائل ذلك الدعاء ايضاً، أنه يعين على شفاء السقماء ويقضى الديون، ويعتبر سببا من عوامل رفع البلوى وتفريج الهموم والكروب التى قد يتعرض الإنسان لها فى حياته تأثرا بالكثير من الأسباب والمسببات والتى منها المعاصى والإبتعاد من خلال الله تعالى ومشكلات الحياة اليومية وغيرها من العوامل الأخرى.

فضائل الإستعانة بالله

تعنى الخضوع والتذلل لله والثقة الهائلة فيه، لأنه وحده القادر على تحويل الظروف، وللإستعانة بالمولى ضرورة هائلة وبالخصوص فى المرحلة الجارية التى تكاثرت فيها الفتن والشهوات والملذات، حيث أنها تجلب الشدة للأفراد وتكون دافعا قويا لهم لتجنب السقوط فى المحرمات والمعاصي التى نهى الله عنها والتى لا تجلب إلا غضبه.

ولكن ومن المؤكد انه من المفروض لكن انسان مسلم او غير مسلم ان يستعن بالله هى الكيفية الأقوى والدافع الأساسى للسير على سبيل الهداية والإبتعاد من خلال الشرور الذى لا يجلب للعباد إلا المشاق وحنق الرحمن، فالله رحمته ومغفرته وسعت كل شىء، ولكن يوجد تقصير العباد هو الملمح الرئيسية فى تلك الحياة، نظرا لإنشغال العديد منهم فى أمور الحياة ومشكلاتها التى يتعرضون لها كل يوم، فالإنسان الذى يرغب في أن يقاوم وساوس الشياطين عليه بالصبر والإستعانة بالله.

إن الإنسان المسلم يستمد قوته من الله على تصرف الطاعات والعبادات التى يتقرب بها إليه وترك المنكرات والمعاصى التى نهى الله عنها، والصبر على المقدورات، وهناك فرقا كبيرا وواضحا بين الإستعانة والتواكل، فالإستعانة تحدث بعد أخذ الأفراد بالأسباب والأقدام على إجراء العديد من الخطوات الضرورية بخصوص أمرا معينا من أمور الحياة المغيرة ومن ثم الأستعانة بالخالق لتدبير الموضوعات، والثقة العظيمة به وبحكمته فى العديد من الأشياء.

أما التواكل فهو النقيض كليا، ويعنى عدم ترك مجالا للفرد للأخذ بالأسباب، لكن يعتمد بصورة رئيسية على الله دون الإقدام على إجراء أي من الأشياء الضرورية والواجب الأخذ بها.

 دعاء المجير مكتوب

دعاء المجير مكتوب

سُبْحانَكَ يا اَللهُ تَعالَيْتَ يا رَحْمنُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا رَحيمُ تَعالَيْتَ يا كَريمُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا مَلِكُ تَعالَيْتَ يا مالِكُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا قُدُّوسُ تَعالَيْتَ يا سَلامُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا مُؤْمِنُ تَعالَيْتَ يا مُهَيْمِنُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا عَزيزُ تَعالَيْتَ يا جَبّارُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا مُتَكَبِّرُ تَعالَيْتَ يا مُتَجَبِّرُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا خالِقُ تَعالَيْتَ يا بارِئُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا مُصَوِّرُ تَعالَيْتَ يا مُقَدِّرُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا هادى تَعالَيْتَ يا باقي أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا وَهّابُ تَعالَيْتَ يا تَوّابُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا فَتّاحُ تَعالَيْتَ يا مُرْتاحُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا سيِّدي تَعالَيْتَ يا مولاي أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا قَريبُ تَعالَيْتَ يا رَقيبُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا مُبْدِئُ تَعالَيْتَ يا مُعيدُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا حَميدُ تَعالَيْتَ يا مَجيدُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا قَديمُ تَعالَيْتَ يا عَظيمُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا غَفُورُ تَعالَيْتَ يا شَكُورُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا شاهِدُ تَعالَيْتَ يا شَهيدُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا حَنّانُ تَعالَيْتَ يا مَنّانُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا باعِثُ تَعالَيْتَ يا وارِثُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا مُحْيى تَعالَيْتَ يا مُميتُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا شَفيقُ تَعالَيْتَ يا رَفيقُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا اَنيسُ تَعالَيْتَ يا موُنِسُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا جَليلُ تَعالَيْتَ يا جَميلُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .
سُبْحانَكَ يا خَبيرُ تَعالَيْتَ يا بَصيرُ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مَجيرُ .
سُبْحانَكَ يا حَفِيُّ تَعالَيْتَ يا مَلِيُّ أجِرْنا مِنَ النّارِ يا مُجيرُ .

فضل الدعاء ومحددات وقواعد الإستجابة


يعد الدعاء واحدا من أنواع العبادات التى يندرج تحتها العديد من الفضائل التى ترجع بالنفع على الإنسان ، ومن أكثر أهمية فضائل الدعاء أنه يحاول أن تقوية الرابطة والصلة بين العبد وربه الكريم، كما أنه يجلب الإحساس بالراحة والأمان، لأن العبد يكون على ثقة هائلة فى مولاه وبالتالى يعي أن مختلَف الموضوعات التى يواجهها فى حياته سواء قد كانت خيرا أو شرا هى من نحو الله ولذلك يرضى بما قسم له.

وهناك بعض المحددات والقواعد المهمة الضرورية لإستجابة الدعاء، والتى منها صلاح الداعى، بحيث يكون بعيدا من خلال الشرور والمعاصى، وأن يكون دائم المحافظة على الفرائض التى أمر الله بها، مع وجوب الإكثار من التسبيح والتهليل والإستغفار وأوضح الله فى شتى الأوقات والأحوال.
islamabdelradi
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ويكي البنات .

إرسال تعليق