دعاء يوم الخميس مكتوب

دعاء يوم الخميس مكتوب
    اليوم مع مدونتكم المحبوبة ويكي البنات اتينا لكم اليوم باروع دعاء وهو دعاء الخميس من موقع المحتوى، يعد الدعاء هو جنة الروح التى يعتمد عليها الإنسان المسلم فى مختلَف الأوقات والأحوال وفى كل أموره فى الحياة، سواء فى وقت المحن والكروب أو وقت الرخاء والسعادة والغنى، فلا بديل عن الدعاء فى حياة كل إنسان، فعلى الرغم من حالات الغفلة التى يتعايشها سوى أنه يعد مصدرا من مصادر السعادة ودفع الإبتلاءات التى قد يتعرض لها فى حياته.

    الدعاء هو الصلة المباشرة بين العبد وربه الكريم وهو الطريق الأكثر قربا للروحانية النظيفة، وبه تهدأ النفوس وتعم السكينة والراحة فى القلوب بعد أن أنهكتها الشدائد واُلأثقال التى حملت على كاهلها، بالدعاء ينقضي الإرتباك والخوف ويتهيأ للإنسان الرشد والصلاح فى حياته وفى مختلَف أموره وأحواله بها، فالإنسان المسلم الذى يحرص على تكوين رابطة جيدة مع ربه الكريم يكون الدعاء هو أساس حياته.

    عوامل إستجابة الدعاء

    يآمل جميع المسلمين أن يكون دعائهم مستجاب من نحو الله تعالى، ويبحثون عن مواطن إستجابة الدعاء، وهناك مجموعة العوامل التى يعتمد عليها إستجابة الدعاء والتى تتمثل فى الآتى:

    • تحرى أوقات الإجابة، يلزم الإكثار من الدعاء فى أوقات الإستجابة والتى سخرها الله تعالى لعباده حتى يكثرون من العباد فيها، ويآتى على رأس تلك الأوقات وقت السحر، وعقب كل صلاة ، وبين الأذان والإقامة.
    • الإكثار من الصلاة على النبى الكريم عليه الصلاة والسلام، والإلتزام بالدعاء بالخير وتجنب الدعاء بالقطيعة أو قلة تواجد الثروات والأنفس أو غيرها من الدعوات السلبية التى قد يدعو بها الكثير من الأفراد، لكن يلزم إحتساب الأجر نحو الله الذى لا تضيع حقوق العباد عنده.
    • السياق إلى الله بالتذلل وطلب المغفرة والرحمة منه بالدعاء، والتوسل إليه بالأعمال الصالحة التى يمكن الإعتماد عليها كسببا من عوامل إستجابة الدعاء.
    • الصبر وتجنب التعجل فى إستجابة الدعاء، فالله يمهل ولا يهمل وقد يخبىء لعباده الأمثل فهو من يعرف مقاليد الموضوعات وزمامها.
    عندما يقدم الإنسان المسلم على الدعاء يلزم أن يأخذ فى إعتباره مختلَف العوامل الماضى ذكرها والتى من الممكن أن تكون مفتاحا لإستجابة دعواته التى يدعو بها الله.

     دعاء يوم الخميس

    دعاء الخميس مكتوب

    يحرص العديد من الأفراد على إرسال مراسلات قصيرة لأقاربهم وأصدقائهم وأهلهم تحتوي العديد من عبارات الدعاء حتى يكون لهم نصيبا من الأجر والمكافأة ويحصد العديد من الحسنات التى تكون حجة الإنسان الآخرة، وهناك مجموعة من الأدعية المأثورة عن النبى الكريم سيدنا محمد والتى علمنا إياها ، وإليكم الأدعية على النحو التالى:

    • أَللَّهُمَّ فَكَما أَبْقَيْتَنِي لَهُ فَأَبْقِنِي لاَِمْثالِهِ، وَصَلِّ عَلَى النَّبِيِّ مُحَمَّد وَآلِهِ.
    • اللهم لا تَفْجَعْنِي فِيهِ وَفِي غَيْرِهِ مِنَ اللَّيالِي وَالاَيَّامِ بِارْتِكابِ الْمَحارِمِ، وَاكْتِسابِ الْمَاثِمِ، وَارْزُقْنِي خَيْرَهُ، وَخَيْرَ ما فِيهِ، وَخَيْرَ ما بَعْدَهُ، وَاصْرِفْ عَنِّي شَرَّهُ، وَشَرَّ ما فِيهِ، وَشَرَّ ما بَعْدَهُ.
    • أَللَّهُمَّ إنِّي بِذِمَّةِ الاِسْلامِ أَتَوَسَّلُ إلَيْكَ، وَبِحُرْمَةِ الْقُرْآنِ أَعْتَمِدُ عَلَيْكَ، وَبِمُحَمَّد الْمُصْطَفى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآلِهِ أَسْتَشْفِعُ لَدَيْكَ، فَاعْرِفِ اللَّهُمَّ ذِمَّتِي الَّتِي رَجَوْتُ بِها قَضآءَ حاجَتِي، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.
    • اللهم تُؤْمِنَنِي فِي مَواقِفِ الْخَوْفِ بِأَمْنِكَ، وَتَجْعَلَنِي مِنْ طَوارِقِ الْهُمُومِ وَالْغُمُومِ فِي حِصْنِكَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ، وَاجْعَل تَوَسُّلِي بِهِ شافِعَاً يَوْمَ الْقِيامَةِ نافِعاً، إنَّكَ أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ.

    أذكار العشية :

    تعتبر أذكار العشية حصنا منيعا لكل إنسان مسلم حتى تقيه العديد من الشرور، وإليكم مجموعة من أذكار العشية:
    • اللّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ سوىّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك ، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت ، أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت ، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ .
    • رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً.
    • اللّهُـمَّ إِنِّـي أَمسيتُ أُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ، أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ سوىّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك.
    • اللّهُـمَّ ما أَمسى بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك ، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَـك ، فَلَـكَ الْحَمْـدُ وَلَـكَ الشُّكْـر.
    • حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ سوىّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم.
    • بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم.

    إرسال تعليق