هل البنطلون الضيق يؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم

هل البنطلون الضيق يؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم
    اليوم مع مقالتنا نطرح لكم سؤال يطرحه كل محبين ويكي البنات وهو هل البنطلون الضيق يؤدى إلى قلة تواجد الخصوبة والعقم من موقع ويكي البنات ، تشعبت وتوسّعت خلال الفترة الأخيرة ظاهرة ارتداء الملابس الضيقة بين الرجال والنساء على حاجز السواء وهذا اعتقادا منهم أنهم يتبعون أحد صيحات الموضة دون معرفة ماذا ستفعل بهم تلك التقليعة الحديثة، فهؤلاء ينجرفون خلف تلك الموضة دون البصر إلى الأضرار الناجمة عن ارتدائها وبالخصوص إذا تم هذا لفترات زمنية طويلة، ومن أثناء المقالة الآتية نتعرف معا على أضرار ارتداء الملابس الضيقة تفصيليا.

    البنطلون الضيق وأضراره على السيدات


    كما في وقت سابق القول فإن ارتداء البنطلون الضيق له تأثيراته السلبية، حيث أنه يقوم بالكبس فوق منطقة الحوض الأمر الذي ينجم عنه الأوجاع بداخل منطقة الرحم والمبايض، كما انه يضغط ضغطا مباشرا على غشاء البكارة ومن الجائز أن يتأثر الغشاء بهذا الضغط، ذلك إضافة إلى قلة التهوية في تلك المساحة الشأن الذي يجعلها أكثر تعرضا للالتهابات المغيرة.

    وهناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن ارتداء تلك الملابس الضيقة قد يكون السبب في حدوث الالتهابات في بطانة الرحم والتي بدورها تؤدى إلى ندرة الخصوبة والعقم نحو السيدات، حيث أن ارتداء تلك الملابس يؤدى إلى انتقال خلايا من بطانة الرحم وتجمعها داخل حدود منطقة آخري من الجسد مسببة حدوث التهابات شديدة، كما أن الضغط الناجم عن تلك الملابس يعطي الخلايا قوة صرف تجعلها تطلع من الرحم وغالبا ما تتجه للمبايض الأمر الذي يكون السبب في الإحساس بالوجع القوي خلال الدورة الشهرية.

    البنطلون الضيق يؤدى إلى قلة تواجد الخصوبة والعقم للرجال


    لاشك أن ارتداء البنطلون الضيق من الجائز أن ينجم عنه العقم للرجال، لما يسببه من الحرارة الزائدة للرجال، وتعرض الخصيتين للحرارة المرتفعة، حيث أن درجة الحرارة الطبيعية لها 35 درجة وهى أقل من درجة حرارة الجسد، فمن حكمة الله تعالى وجودهما خارج الجسد للحفاظ على برودتهما فتستطيع الحيوانات المنوية أن تنضج بصورة سليمة، ولكن مع ارتداء تلك الملابس الضيقة تتكاثر حرارة الأعضاء التناسلية للرجل، لهذا ينصح بعدم ارتداء الملابس الضيقة الذي تضيف إلى حرارتهما أو الاستحمام بماء ساخن أو التواجد في أماكن ترتفع فيها معدلات الحرارة، فكافة تلك الموضوعات من شأنها أن تؤثر سلبا على صحة وسلامة الخصيتين وبذلك النفوذ على الصحة الإنجابية والقدرة الجنسية.

    وهناك الكثير من الموضوعات الأخري التي يقع تأثيرها على الصحة الجنسية للرجال والتي يجيء في مقدمتها التدخين وتعاطى المواد المخدرة وإدمان المشروبات الكحولية والتعرض المتتالي للتلوث الكيميائي وتعرض مساحة الحوض للحرارة العالية، وارتداء الملابس الداخلية الضيقة وممارسة التمرينات الرياضية الشديدة ونقص بعض أشكال الفيتامينات المهمة وبالأخص فيتامين ج، واستخدام بعض أشكال العقاقير لفترات زمنية طويلة والتى منها هرمونات التشييد المنشطة وغيرها، إضافة إلى الوزن الزائد والإصابة ببعض الأمراض والتي منها مرض السكرى وتزايد ضغط الدم وغيرها من الأمراض الأخري.

    أضرار ارتداء الملابس الضيقة للرجل والمرأة


    هناك الكثير من الأضرار الناجمة عن ارتداء الملابس الضيقة فيما يتعلق لكلا من المرأة والرجل على حاجز السواء والتي يمكن ذكرها كالتالي:
    • الحموضة والارتجاع
    وما لايعرفة بعض الاشخاص ومنهم زوار ويكي إن ارتداء الملابس الضيقة تضيف إلى الإحساس بالحرقة والحموضة، نظرا لأنها تضغط على المعدة وبذلك تضيف إلى خروج الحمض وارتجاعه إلى المريء.
    • التعرض لفقدان الوعي
    فارتداء الملابس الضيقة ينجم عنه ضيق التنفس نظرا لقلة نسبة الأوكسجين الأمر الذي يضيف إلى إمكانية التعرض لفقدان الوعي.
    • وجع بأعصاب الفخذين
    يؤدى ارتداء الملابس الضيقة إلى مشكلات كثيرة جدا للانسان واحساس تنميل بالقدم بكثرة ، حصيلة الضغط الزائد على الأعصاب في تلك المساحة.
    • أوجاع الظهر
    حيث تؤدى إلى الضغط الزائد على أعصاب الظهر وبذلك الإحساس بالوجع القوي، إضافة إلى تنميل الساقين.
    • أوجاع بالبطن والإمساك
    يؤدى ارتداء الملابس الضيقة إلى بطء عملية الهضم وبذلك الإحساس بالوجع بداخل منطقة البطن وبالخصوص بعد تناول الغذاء على الفور.
    • الدوالي
    فارتداء تلك الملابس يترك تأثيره على الدورة الدموية ويزيد من احتمالية الإصابة بالدوالي.
    • العدوى المهبلية
    حيث أنها تكون السبب في مبالغة حرارة مساحة المهبل وبذلك تتكاثر فرص الإصابة بالالتهابات.
    • النفوذ على خصوبة المرأة والذي يمكن أن يصل إلى العقم لا قدر الله.
    • الصداع وعدم وضوح البصيرة، نظر لقلة اعداد الدم الواصل للدماغ.

    إرسال تعليق